السلام عليكم ورحمة الله
تحية طيبة للجميع


رحلتنا اليوم ، ليست كأي رحلة سننتقل اليوم من منطقة الباطنة الى المنطقة الداخلية
وذلك مرورا بسلسلة جبال الحجر الغربي ،، أي أن طريقنا ستكون مُعلقة على هذه الجبال

للقادمين من ولاية العوابي متجهين الى الرستاق- منطقة الباطنة- ، ستكون هنالك نقطة البداية 
منعطف الى اليسار كتب على إحدى اللوائح (( وادي بني عوف ))

المسافة بين نقطة البداية ونقطة النهاية 63 كم من ولاية العوابي الى ولاية الحمراء

مرورا بهذا الوادي يمكنك إلتقاط العديد من الصور الجميلة والمميزة،، التي ستبقى معلقتا بأذهانكم كروعة الطريق الذي ستمرون به. 
إذا كنت من محبي الاثارة 
والمغامرة والطرق الملتوية والمعلقة على الجبال فأهلا بك في
وادي بني عوف
( الطريق المعلق )

بداية يجب ان تكون سيارتك ذو دفع رباعي وان تكون انت ذا خبرة في مجال القيادة في المرتفعات
واحذر ان تكون سيارتك من هذا النوع

فالطريق هنا كما كتب على العديد من اللوائح التحذيرية ……..

وتمتع فأنت في سياحة ، والسياحة كما يقولون …….

في بداية الامر ستكون الطريق سهلة نوعا ما وستمر ببعض البرك المائية

كما ستضطر في بعض الاماكن الى عبور المياه

وستمر بالعديد من القرى الجميلة

وستبدأ الطرق بالتغير من أفقية الى ……

ومع الوقت ستبدأ
برؤية بعض القرى التي مررت عليها

ولمحبي المغامرة هنالك مكان لهم 
حيث يوجد ممر لوادي ضيق جدا بحيث أن عرضه يتراوح بين 1 متر الى 5 امتار
و تحتاج الى حوالي 2.5 الى 3 ساعات لقطع هذا الوادي كما ستظطر في بعض الاحيان 
الى السباحة او القفز والكثير من الاثارة ويقصد هذا الممر العديد من السياح الاجانب
ويبداء الممر بهذه الفتحة

وستمر بهذا المكان حيث تلتقي عدة اودية
ويمتد الممر الى هنا حيث ستمشي في ممر لا يتجاوز عرضه 5 متر ويزيد ارتفاعه في بعض الاحيان عن 100 متر

صورة من الاعلى

و

ويوجد بين الجانبين مجموعة من الاسلاك التي تربط بين الجانبين ، يستخدمها المغامرون للتنقل بين الجهتين

و بعد المسير ستخرج من هنا

وهنا سيبدأ الجزء المثير حيث ستمر بطرق بدون حواجز 
وطرق معلقة على الجبال 
وحقيقة لم استطع هنا اخذ زوايا جيدة في التصوير بسبب اهتزاز السيارة 
وصعوبة التحرك
كما انني جربت العديد من الطرق الجبلية في السلطنة 
لكني أرى ان هذه أوعرها وأخطرها
وعسى ان تنقل الصورة جزء من الواقع

انظر الى المركبات في الصورة وبعض الاماكن بدون حواجز

والطريق طبعا بدون حواجز

علما بأن الطريق يكفي لمركبة واحدة في العديد من الاماكن

ودائما هنالك ما يعترض الطريق ………

كما أن سيارات الدفع الرباعي هي الوسيلة الأفضل للتنقل بنسبة لأهالي القرى الموجودة بالوادي

وكان لابد أن ألتقط هذه الصورة عندما أخبرني صديقي بأننا سنواصل الى حيث النقطة الحمراء بالصورة

العديد من الأماكن السياحية في لائحة واحدة 
( أماكن سياحية بالجملة )

وعندما ترى الجبال وقد اكتست باشجار البوت وغيرها من الاشجار البرية

فلابد أن تتوقف لأكل بعض ثمار البوت

وترى بجانبها المياه الباردة جدا التي تتدفق من أعلى الجبال

لتروي ضمأك بتلك المياه العذبة الباردة

و عندما تتأخر عن الفريق ،، فهنالك من ينتظرك

ويفرح لوصولك ،،،،،،

وفي نهاية الطريق وبعد يوم مليء بالإثارة 
فلابد أن تتوقف ،، لتأخذ أنفاسك ،، وتتمتع بمنظر بالغروب

و تستغل الفرصة لإلتقاط بعض الصور أثناء الغروب

وهنا يبدأ الطريق المعبد ،،، ومن على هذه القمة يقال انه يمكنك رؤية منطقة الباطنة و منطقة الداخلية ،، لكن بسبب الارهاق لم اصعد الى هناك
لكن من حيث أنا استطعت ان ارى ولاية الحمراء ( المنطقة الداخلية )

ولاية الحمراء

و للقمر لحن في هذه الرحلة

ليلة باااااردة بكل المقاييس تنتظرنا ،،،،

بعد يوم حافل بالاثارة والمغامرة 
قمنا بالتخيم على أحد الجبال التابعة لولاية الحمراء

وبعد ليلة باردة جدااا

قمنا بمتابعة مسيرنا لولاية الحمراء – المنطقة الداخلية- حيث كأنت نهاية المغامرة.
يمكنك رؤية الطريق التي مررنا بها بالامس ،،،


نلتقي في رحلة اخرى



شارك بهذا المقال :

إقراء أيضا